Deutsch Plus

السوريين و العراقيين الأقل ارتكابا للجرائم و لاجىء شمال افريقيا في المقدمة


ثصقثصق
بسيبس

قال المكتب الاتحادي للجرائم أن اللاجئين السوريين و العراقيين هم الأقل ارتكابا للجرائم بالمقارنة مع الدول الاخرى .

و ذكر في التقرير الذي اصدره خلال الشهر الجاري أن القادمين من مناطق الحروب نادرا ما يرتكبون الجرائم بالمقارنة مع اللاجئين القادمين من المناطق التي لاتشهد حروبا في بلدانهم .

و بحسب احصائيات المكتب فأن نسبة السوريين لا تتجاوز 20% من المشتبهين فيهم وكذلك العراقيين ايضا بنفس النسبة رغم ان نسبتهم من بين اللاجئين اكثر من 35 % .

أما بالنسبة اللاجئين المنحدرين من دول شمال أفريقيا و بالرغم من أن نسبتهم لاتتجاوز ال3% إلا أن عددهم بلغ 9% من العدد الكلي لمرتكبي الجرائم أو المشتبه بهم , بالإضافة لطالبي اللجوء الصرب و الجورجيين .

وبحسب خبراء فأن السبب وراء ارتفاع نسبة مرتكبي الجرائم من دول شمال أفريقيا فإن القادمين من هذه الدول يكونوا عادة من المشردين والعاطلين عن العمل في بلدانهم و اغلبهم من اصحاب السوابق في بلدانهم الأصلية أما بالنسبة للاجئين القادمين من مناطق الحروب فعددهم قليل لأنهم لاجئون حقيقيون و يبحثون عن الأمان .

بالإضافة إلى أن غياب الآفاق المستقبلية والأمل في الحصول على حق اللجوء والبقاء في ألمانيا أحد الأسباب أيضا لارتكاب هؤلاء الجرائم وذلك لجمع اكبر قدر من المال و لو كانت بطريقة غير شرعية قبل أن يتم ترحيلهم الى بلدانهم .


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.