السلطات الألمانية تسعى لترحيل عائلة فلسطينية سورية بالقوة بعد 3 سنوات


Copy-of-just-logo
Copy-of-just-logo

السلطات الألمانية تسعى لترحيل عائلة فلسطينية سورية بالقوة بعد 3 سنوات

قامت السلطات الألمانية بإحتجاز لاجئة فلسطينية سورية تدعى سماح الدقاق من أجل ترحيلها لدولة لاتفيا الواقعة في أوروبا الشرقية، حيث أنها قد حصلت على حق اللجوء بها قبل قدومها لألمانيا. على الرغم من مكوث العائلة الفلسطينية السورية التي تكون من الزوجة سماح دقاق، والزوج عرفات شكري شريح، وطفل صغير في ألمانيا منذ 3 سنوات، إلا أن السلطات الألمانية رفضت استمرار اقامتهم بألمانيا.

وطلبت “أوسلندر بيهورده” دائرة الهجرة الألمانية من العائلة الفلسطينية التي تقيم بولاية بافاريا الألمانية الرحيل، والعودة مرة أخرى إلى لاتفيا، إلا أن العائلة رفضت الاستجابة للطلب، لذلك توجهت الشرطة لمنزل العائلة لترحيلهم بالقوة.

وفور وصول الشرطة لمقر مكوث العائلة هرب الزوج قبل أن يتم القبض عليه، وترك زوجته الحامل التي تمكنت الشرطة من القبض عليها واحتجازها، وأخذ طفلهم الصغير البالغ من العمر ستة أعوام، ووضعه في مركز لرعاية الأيتام.

وساند عدد كبير من الألمان العائلة وطالبوا بعدم ترحيلهم؛ حيث طالب عدد كبير من الألمان ببقاء العائلة بألمانيا لأنهم عائلة مندمجة، ومحترمة على حد قولهم، هذا بالإضافة إلى أنهم قرروا جمع توقيعات من أجل بقاء العائلة بألمانيا ، كما تنوي عدد من المنظمات الاجتماعية، والأحزاب تنظيم مظاهرة لمناصرة العائلة، ومنع ترحيلها.

والجدير بالذكر أنه لا يعرف عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين بألمانيا، والذين يتم تصنيفهم وفقا للقوانين الألمانية بأنهم عديمي الجنسية، وذلك لعدم توفر أي إحصائيات رسمية باعدادهم. واستنادا لقانون الجنسية الألمانية لعام 2000 فإن ألمانيا ملزمة تبعا لإتفاقية جنيف بتسهيل تجنيس الأشخاص العديمي الجنسية.

للمزيد: اخبار المانيا 

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0
397 مشاركات

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *