Deutsch Plus

توتر , شجار و أنقسامات بين المجتمع التركي في ألمانيا


الخلاف حول  الأرمن، الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا وما أعقب ذلك من اضطهاد المعارضين ومؤيدي غولن من قبل الحاكم أردوغان كان سببا في انقسام المجتمع التركي في ألمانيا و توتر العلاقات و فقدان الثقة فيما بينهم أذ يستمر ذلك أحيانا لأشهر عدة وأحيانا يصل لدرجة العداوة بين الجيران أو زملاء العمل.

 

والآن و مع تصاعد الصراع  وهجمات الجيش التركي على المواقع الكردية وقع مؤخرا اشتباكات بين المتظاهرين الكورد الذين رفعوا صور زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان والأتراك أنصار أردوغان.و ما زاد التوتر أكثر قيام بعض الكورد بألقاء أكياس الطلاء على بعض المساجد التركية الإسلامية في ألمانيا حيث كان الأتراك يصلون لنجاح الهجوم العسكري التركي ضد وحدات حماية الشعب الكوردية .

 

وقال غوكاي سوفوغلو رئيس التجمع التركي في ألمانيا  في هذا الصدد  : ” عادة لا يتكلم الأكراد و الأتراك القوميون  مع بعضهم البعض و لسوء الحظ أصبحت هذه الظاهرة أكثر انتشارا”.

 

المصدر : من هنا


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.