مدينة تعد العاصمة الاقتصادية لها


قالب-نصف-أبيض
قالب-نصف-أبيض

فرانكفورت العاصمة الاقتصادية لـ ألمانيا !! سمعتها كثيراً في التلفاز و لكن لم يخطرلك قراءة التفاصيل عنها .. فرانكفورت هي من المدن الرئيسية في ألمانيا فهي مدينة تعد العاصمة الاقتصادية لها .. فإذا كنت في مدينة فرانكفورت فأنت من المحظوظين و ذلك لأهميتها في مجال الاقتصاد و المال و العمل .

 

مدينة تعد العاصمة الاقتصادية لها

في هذه المقالة سوف  نتعرف على فرانكفورت و المقرات الموجودة فيها بالإضافة إلى دخل الفرد الواحد فيها سنوياً و إلى عدد الشركات الضخمة و الكثير من المعلومات الأخرى , لنبدأ :

 

تعتبر مدينة فرانكفورت خامس أكبر مدينة ألمانية من حيث عدد السكان بـ 732,688 نسمة بواقع 248,31. نسمة/كم2 نسمة بحسب آخر إحصاء في عام 2015

 

فرانكفورت العاصمة الاقتصادية لالمانيا  لوجود مقار العديد من الشركات والبنوك وبورصة الأوراق المالية الألمانية (داكس) ومقر البنك المركزي الأوروبي بالإضافة إلى المعارض الكثيرة التي تقام فيها سنوياً حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد $ 92،248.

 

و داكس هو المؤشر الرئيسي لبورصة فرانكفورت الألمانية، ويحوي أكبر 30 شركة ألمانية ومن ضمن الشركات المدرجة اديداس وبي إم دبليو وشركات أخرى.

 

وفي حادثة طريفة حصلت عام 2014 فقد وضع رجل ألماني أمامه أكياسا مليئة بأوراق من فئة خمسة وكذاك فئة عشرة “يورو” وبدأ في إرسالها في الهواء حيث تخاطف عليها المارة بكثير من الدهشة والفرح. سئل الألماني عن سر فعلته، فأجاب: “أحس بسعادة بالغة عندما أشرك الآخرين فيما أملك”.

 

و يقال أن رجل ألمانيا القوي آنذاك كونراد أديناور  فضل مدينة بون إلا أن فرانكفورت أصبحت رائدة للمال والأعمال وتطورت المدينة بشكل كبير وتجاوزت بون وعدداً من المدن الألمانية الأخرى  .

 

ان موقع فرانكفورت  الجغرافي هو السبب الرئيسي الذي يجعلها العاصمة الاقتصادية لما له من تأثير على نشاطها الاقتصادي فهي تقع وسط البلاد و تتصف بالحيوية و تقاطع طرق المواصلات الكبرى فيها سواء كانت البرية أو البحرية لوقوعها على ضفاف نهر الماين كذلك الجوية حيث يعتبر مطارها ثاني أكبر مطار في أوروبا من حيث النشاط .

 

وفرانكفورت هي مقر البنك المركزي الأوروبي  بالإضافة للبنك الاتحادي الألماني، وهو أكبر وأهم البنوك الألمانية.

 

أما بالنسبة للصناعة فهي تشتهر ومنذ بدايات القرن التاسع عشر بالصناعات الكيماوية وصناعات السيارات فهي مقر ومصنع شركة أوبل العالمية كذلك وصناعة المنسوجات والحلويات ومصانع الورق ومطابع الكتب،.

 

و علاوة على ذلك تتميز فرانكفورت بوجود العديد من ناطحات السّحاب و المتاحف في المدينة نحو 13 متحفاً، وهذا ما منحها أهميّة ثقافيّة كبيرة، وفيها جسر المتحف المُكوَّن من عدّة مبانٍ من القرن التاسع عشر

 

من أهم أماكن الجذب السياحي فيها مركز المؤتمرات ألتي أوبر فرانكفورت، الذي أُعيد بناؤه بعد الحرب العالميّة الثانية لإعادته إلى طابعه الإيطالي الأصلي، بالإضافة إلى شارع الزايل (Zeil): أكبر الشوارع التجارية في أوروبا، تنتشر على امتداده العديد من المحلات والمتاجر والمطاعم و شارع غوته ، متحف الفنون الحديثة ، كنيسة القديس بولص ،منزل غوته و متحف سينكي نبيرغ .

 

تاريخياً عايشت فرانكفورت أحداث تنصيب العديد من الأباطرة (القياصرة) في ألمانيا، كما كانت مقراً لاجتماعات المجلس الوطني التشريعي الألماني عام 1848 والذي اعتبر لاحقاً عماد الدولة الألمانية الحديثة. وهي مسقط رأس الفيلسوف الألماني غوته.

 

و بهذه المعلومات القيمة عن فرانكفورت الألمانية مدينة تعد العاصمة الاقتصادية لها,  نكون قد أنهينا مقالتنا ونتمنى أن تكونوا قد استفدتم منها و انتظروا المزيد من المعلومات القيمة حول الحياة في ألمانيا .

 

 

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0
422 مشاركات

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *