Deutsch Plus

تجمع مناهض للاجئين و المسلمين أمام مكتب المستشارة أنجيلا ميركل


مرة أخرى يحتج مناهضون للإسلام و المسلمين في ألمانيا بعد عراك نشب الأسبوع الماضي في مدينة هامبورغ و لكن هذه المرة أمام مكتب المستشارة أنجيلا ميركل .

بحسب الشرطة المحلية فقد تجمع عدد من الأشخاص أمام مكتب المستشارة و أشعلوا شموعاً جنائزية و لافتات مناهضة للإسلام كتب على إحداها : “هل الإسلام جزء من ألمانيا؟” كذلك رفعوا صور لفتيات ألمانيات تم تعنيفهن من قبل لاجئين و من بينها صورة ضحية القاتل الأفغاني الطالبة ماريا لادنبرغر (19 عاما)  .

Deutsch Plus
Deutsch Plus

وأتى هذا التجمع بعد الحكم الذي أصدرته المحكمة على اللاجىء الأفغاني حسين.ك بسبب قتله واغتصابه طالبة تبلغ من العمر 19 عاما عام 2016 .

وقالت الشرطة إنهم يحققون فما حصل خارج مكتب المستشارة  و معرفة ما إذا كان ذلك الفعل مخالفاً للقانون و تعتبر جريمة جنائية .

Deutsch Plus
Deutsch Plus

يذكر أن الكثير من حوادث الاغتصاب و القتل قام بها أفغان خلال العامين الماضيين ومن ضمنها قتل فتاة في مدينة كاندل بالطعن حتى الموت و قتل أخرى تبلغ من العمر 14 عاما في مدينة برلين أيضاً طعناً بالسكين بالإضافة إلى الطالبة ماريا .

وواجهت ميركل انتقادات شديدة جراء قرارها عام 2015 فتح الحدود الألمانية أمام التدفق الكبير لطالبي اللجوء.

وأدى ذلك إلى صعود حزب «البديل لألمانيا» والمناهض للهجرة وحركة «بجيدا» المناهضة للإسلام وحركة الهوية.

 

دويتش بلس

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *