تعرف على نظام الكفالة الشخصية وشروطها في ألمانيا


bundes
bundes

توفر السلطات الألمانية نظام الكفالة الشخصية للاجئين، حيث أنه يسمح للاجىء بأن يتحمل مصاريف المكفول وفقا لإقرار يقدمه للسلطات الألمانية والتي بدورها تحيل كافة المصاريف للكفيل وفقا لقانون الإقامة في مادتي 66 و 68

وينص دستور ألمانيا على تحمل الدولة تقديم كل الحقوق الإنسانية الأساسية لجميع الأفراد المقيمين على أرضها دون النظر لدينه أو لونه أو عرقه أو جنسيته، وتتمثل هذه الحقوق في اللباس والطعام والشراب والعلاج الصحي، ولكن نظام الكفالة يختلف عن ذلك حيث أن الكفيل يتعهد بتقديم الدعم المادي كاملا للمكفول.

وللموافقة على نظام الكفالة الشخصية تشترط ألمانيا أن يملك الكفيل عقد عمل مفعل وأن يكفي دخله إلى جانب من يود كفالتهم، بالإضافه إلى امتلاكه لمنزل كبير يتسع للجميع أو أن يكون قادر على استئجار منزل للمكفولين ودفع مصاريفهم وتوفير الرعاية الصحية لهم، كما أنه لا يشترط أن يكون ألماني الجنسية.

ويستطيع الكفيل أن يكفل أكثر من شخص نظرا لأن عدد المكفولين يرتبط بدخل الكفيل، وتعتبر دائرة الأجانب هي الجهه الوحيدة المختصة بتحديد عدد المكفولين وذلك بعد دراستها لوضع الكفيل، ولا يشترط أن يكون المكفول ذو صلة قرابة بالكفيل، ولا يحتاج الطلب إلى وقت للموافقة عليه فبمجرد إمضاء التعهد يفعل نظام الكفالة.

ويتطلب التقديم للحصول على الكفالة الشخصية إجراء قيد وصورتين شخصيتين وبيان عائلي إلى جانب لقاح بشلل الأطفال ويمكن أن تطلب الولاية أوراق أخرى حيث أن كل ولاية تختلف في طلباتها، كما يشترط تقديم الأوراق مترجمة بواسطة مترجم معتمد ومحلف من الخارجية الألمانية.

ويستطيع المكفول أن يتقدم بطلب لجوء ولكن يجب عليه معرفة أن الكفيل مكلف بكل مصاريفه، أما في حالة فقدان الكفيل لعمله فإنه يتقدم بطلب للجوء ولا يوجد ضرر على الكفيل ويفضل تكليف محامي للقيام بالعملية.

 

 

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

0
1.1k مشاركات

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *